البحـث - منتدى

MATH.PNU

قائمة الموقع
بحث
آله حاســبه
مقطـع مفيــد
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
مشرف المنتدى: everything 
منتدى » القسم العام » القسم العام » البحـث
البحـث
هاجر القريشيالتاريخ: الإثنين, 2010-11-01, 5:19 PM | رسالة # 1
مجموعة: الضيوف





مشكلة البحث:إن تدني مستوى التحصيل، في المواد الدراسية بصفة عامة وفي الرياضيات بصفة خاصة، أصبحت ظاهرة تقلق كثيرا من المهتمين بالعملية التعليمية . إذ يشير ( باعباد ) ألي أن التعليم في الجمهورية اليمنية يواجه عددا من المشكلات منها: انخفاض مستوى التحصيل في مختلف المراحل التعليمية (عبدالله ، 1999، ص 2).
والشكوى من تدني مستوى التحصيل في الرياضيات ليست حديثة اليوم(توفيق،1997، ص20). بل هي مشكلة أدركها المربون ، ولهذا فقد أجريت العديد من الداسات كدراسة (هاني, تيسير ،...) في الأردن؛ ودراسة( المحزرى ,عالم ،....) في اليمن والتي أظهرت وجود تدني في مستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم الرياضية.
إن الفهم السطحي لبعض المفاهيم الرياضية يؤدي إلى عدم إدراك الطلاب للمفهوم الرياضي بصورة جيدة وعدم مقدرتهم على إدراك خواص المفهوم وأمثلته بصورة واضحة، مما يؤدي بهم إلى الخلط بين المفاهيم والاستخدام الخاطئ لها في المواقف المختلفة ، كخلطهم بين حجوم المجسمات والمساحة الكلية لكل منها (خليفة ، 1995، ص 2) .
ويؤكد على ذلك (رآستيك ورفاقة ،1989) " "إن قيام الطلاب، المعلمين، بتطبيق ما تم اكتسابه من مفاهيم بصورة غير صحيحة أو مواقف لا تصلح لذلك يجعلهم عرضة للوقوع في الأخطاء" (شكري ، 1993،ص 125).
ونتيجة لتدني مستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم الرياضية، يبدو ضعف فعالية الاستنتاج والتفسير والتميز والاستدلال عند هم، والتي تعتبر من المقومات الأساسية لحل المسألة الرياضية .
مما سبق، يعتقد الباحث أن إبداع الطالب في حل المسألة أو فشله في حلها له ارتباط في اكتسابه للمفاهيم الرياضية ذات العلاقة من خلال قدرته على تمييز أمثلة المفهوم من لا أمثلته، وكذلك قدرته على تمييز خصائص المفهوم. إلا أنه لا يوجد دليل أمام الباحث يعزز صحة ذلك.
أهمية البحث:
تأتي أهمية البحث من أهمية تعلم المفاهيم وأهميتها في حل المسألة الرياضية، وكونها
لا توجد دراسات سابقة في الوطن الأم ( الوطن العربي) -على حد علم الباحث .
وكذلك التعرف على مستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم الرياضية وعلاقة هذا الاكتساب بقدرتهم على حل المسائل الرياضية كما أن تعلم المفاهيم يعتبر أحد الحلول العصرية للتغلب على مواجهة الكم المعرفي وهى بذلك ستفتح المجال أمام دراسات أخرى ذات صلة بتحسين تحصيل الطلاب فقد استشعر الباحث أهمية هذه المشكلة وضرورة الحصول على معلومات عن مستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم وقدرتهم على حل المسألة الرياضية.
ويمكن أن تفيد نتائج البحث الحالي الجهات التالية:
(أ) مدرسي الرياضيات في التعرف على مستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم الرياضية في هذه المرحلة مما يساعدهم على تطوير طرائق تدريسهم. وانتقاء أساليب تدريسية ( طرائق) بما يلائم طبيعة المفهوم
(ب) مؤلفي كتب الرياضيات المدرسية والجهات المعنية في وزارة التربية، للاستفادة في ترتيب أساليب عرض المفاهيم في مناهج الرياضيات بشكل أفضل مما هو عليه ووضع تطبيقات لهذه المفاهيم كحل المسائل الرياضية، ولتطوير مناهج الرياضيات في هذا المستوى والمستوى الذي يليه.
(جـ) الطلاب، حيث أن الاهتمام بالمفاهيم وحل المسألة الرياضية يساعدهم على امتلاك قدرة التفكير السليم مما يمكنهم من مواجهة التطور المعرفي والتكنولوجي، في إطار مفهوم التربية المستمرة.
(د)-إعادة النظر في طبيعة حل المسالة الرياضية والعوامل المؤثرة عليها باختيار الأساليب التدريسة المناسبة
أهداف البحث:
يهدف البحث الحالي إلى:
1- معرفة مستوى اكتساب طلاب المستوى الثامن الأساسي للمفاهيم الرياضية وفق نموذج ديفس .
2- معرفة الفروق في مستوى اكتساب طلاب المستوى الثامن للمفاهيم الرياضية باختلاف الجنس
3- معرفة قدرة طلاب المستوى الثامن الأساسي على حلهم للمسائل الرياضية
4- معرفة العلاقة بين مستوى اكتساب الطلاب للمفاهيم ومقدرتهم على حل المسألة الرياضية .
5 - معرفة المستوى من مستويات ديفس للاكتساب اللازم لتمكين طلاب الصف الثامن من حلهم للمسائل الرياضية ذات العلاقة
حدود البحث:
يقتصر البحث الحالي على :
1. عينة من طلاب الصف الثامن الأساسي من طلاب مدارس أمانة العاصمة للعام الدراسي 2000/2001م.
2. المفاهيم الرياضية الأساسية المتضمنة في كتاب الرياضيات للصف الثامن مثل: (المجموعات، العدد النسبي، التقاطع، المساحة، التكافؤ،....).
مصطلحات البحث:
أولا:المفهوم
هنالك تعريفات عديدة تناولت المفهوم الرياضي حيث تمحورت في اتجاهين: الأول منطقي والآخر نفسي، وذلك في إطار المعرفة الإنسانية.
أولا التعريفات المنطقية : وهي تلك التعريفات التي تنظر إلى المفهوم على أنه مجموعة من الخصائص والسمات المشتركة التي تميز مجموعة من الأشياء والحوادث والرموز عن غيرها من المجموعات، كتعريف "ديبيكو" (عارف ،1994، ص58) ، وقد ورد تحديد مصطلح المفهوم وفقا لما يأتي:-
أ. المفهوم كمجموعة من الأشياء، ومن هذه التعريفات:
1- غازي (1998) يعرف المفهوم بأنه : المعنى الذي يعبر عن مجموعة من الأشياء المتشابهة في خصائص معينة (غازي ، 1998، ص65).
2- برونر (Bruner) يذكر أن المفهوم عبارة عن مجموعة من المصطلحات التي يستخدمها العالم في علمه أو الباحث في بحثه كعناوين يشير كل منها إلى مجموعة الحوادث أو الظواهر (جودة و جمال،1988, ص 59-60 )
3- ميريل تيسون (1977) يعرف المفهوم بأنه: " مجموعة من الأشياء المعرفة بالحواس والأحداث التي يمكن تصنيفها مع بعضها البعض على أساس من الخصائص المشتركة،ويمكن أن يشار إليها باسم أو رمز خاص(أحمد، 1997, ص 26) .
ب .المفهوم كتجريد للخواص المشتركة، ومن هذه التعريفات:
1- غازي ( 1986م) يذكر أنه تجريد للعناصر المشتركة بين عدة خصائص توجد بينها علاقة وغالباً يعطي هذا التجريد اسما (غازي ،1986، ص 68).
2- لبيب (1982) يعرفه بأنه: تجريد للخصائص المشتركة بين عدة مواقف أو أشياء وعادة ما يعطى هذا التجريد اسما أو عنوانا أو رمزا(فاطمة ،1997، ص4).
3- جراغ (1986) يصفه بأنه : تجريد للعناصر المشتركة بين عدة أشياء أو مواقف وأن هذا التجريد غالباً ما يعطي اسم أو عنوان أو رمزاً (عبدالله والجاسم،1986،ص101)
جـ- على أنه صفة مشتركة، ومن هذه التعريفات:
1- هند رسون (1970) يصف المفهوم بأنه: الصفة المجردة المشتركة بين جميع أمثلة المفهوم (أحمد ،1997، ص26)
2- أوزبل ينظر للمفهوم على أنه: الصفة المجردة المشتركة بين جميع أمثلة ذلك المفهوم (عابد والقواسة ،1989، ص32)
3- برونر عرفه بأنه: نسيج من الاستدلالات المتميزة لمجموعة من الملاحظات حول حدث معين أو مجموعة معينة من الأحداث
4- هيلدا تابا عرفته بأنه: كلمة أو عبارة تدل على معنى من المعلومات(ثناء,1996, ص46)
ثانياً: التعريفات النفسية: وهي تلك التعريفات التي ترى بأن المفهوم فكرة أو صورة ذهنية يكونها الفرد عن أشياء أو حوادث في البيئة(عارف، 1994، ص 58) وقد ورد تعريف المفهوم بهذا المعنى كما يلي:
أ- المفهوم كفكرة، ومن هذه التعريفات:
1- جود عرف المفهوم بأنه: " فكرة أو تمثيل للعناصر المشتركة الذي يمكن من خلاله التمييز بين المجموعات أو الأصناف المختلفة (خالد ،1992،ص2)
2- دافيد-فونتان ((David - Fontan عرفه بأنه: فكرة (idea) كونها الفرد من مجموعات خاصة من الأشياء أو الأحداث أو الأشخاص تم تصنيفها إلى مجموعات أو فئات على أساس خصائص مشتركة بينها(سمير ، 1989، ص 181 ).
3-هي فكرة معممة من أمثلة خاصة (Patricia,1991,hom pag )
4- أزهار(1997) عرفه بأنه: فكرة مجردة تشير إلى صفة مشتركة بين موقفين أو أكثر من المواقف الرياضية المرتبطة (أزهار ،1997، ص18)
5 - نعمان (1994) عرفه بأنه: فكرة عامة أو صورة عقلية تتكون نتيجة تفاعل الخبرات، وتمييز الخصائص والعناصر المشتركة والعلاقة لشيء معين في عدة مواقف يساعد على التصنيف والتوظيف في مواقف أخرى ويعبر عنه باللغة وبالسلوك أو بكليهما (نعمان ،1994، ص28)
6 – (الشعوان,1417) عرف المفهوم بأنة:عبارة عن فكرة محسوسة أو مجردة يمكن إن يدل علية برمز أو اسم معين (عبد الرحمن,1999,ص99 )
ب- المفهوم كصورة ذهنية، ومن هذه التعريفات:
1- بوتس (butts,1961) عرفه بأنه: صورة ذهنية لشيء أو حدث معين وهو تعميم لمجموعة من الملاحظات المتصلة (ثناء ، 1996، 46).
2-فاطمة (1997) عرفته بأنه: تصور عقلي للخصائص المشتركة لمجموعة من الأشياء والأحداث تميزها عن غيرها ويُعطي لهذا التصور اسماً أو مصطلحاً ليدل عليه ( فاطمة ،1997، ص 43).
جـ - المفهوم كتصور عقلي،ومن هذه التعريفات:
1- وديع وآخرون (1981) عرفوا المفهوم بأنه: تجريد أو صورة عقلية للخواص المشتركة بين مجموعة من الأشياء (وديع و فايز ,1981 ، ص77).
2- ملاك (1995) عرفته بأنه:الصورة العقلية التي يكونها الفرد عن شئ ما (ملاك ،1995،ص 124).
3- فريد (1994) عرفه بأنه: تصور عقلي أو ذهني للتصنيفات التي تنطوي تحته، الأمثلة الدالة على السمات المشتركة والمميزة لهذه الأمثلة (فريد ، 1994، ص 177).
4- بارى Berry Beter :عبارة عن تصور عقلي بشيء محسوس أو مجرد(حسن, 2000,ص3).
د- المفهوم كتكوين عقلي، ومن هذه التعريفات:
1- كلا وزاماير ذكر أن المفهوم: يشير إلى تكوين عقلي للفرد وكذلك المعني المقبول اجتماعياً بكلمة أو أكثر تعبيراً عن مفهوم معين (ثناء، 1996، ص44).
2- مجدي (1997) عرفه بأنه: تكوين عقلي ينشأ عن تجريد خاصة أو أكثر من مواقف متعددة يتوافر في كل من هذه الخاصية مما يحيط بها في أي من المواقف المعينة وتعطي أسماء ويعبر عنه باللفظ أو برمز (مجدي،1997 ، ص 70) .
3- فتحي (1978) عرفه بأنه: بناء عقلي ينتج عنه معرفة المتعلم للعلاقات الموجودة بين مجموعة من الحقائق والوقائع ( فتحي ، 1978, ص 82).
4- أزهار (1997) عرفته بأنه: بناء عقلي ينتج عنه معرفة الطالب للعلاقات الموجودة بين مجموعة من الأشياء (أزهار ، 1997، ص 16).
5- نعمان (1994) عن المعافى (1976) ذكر بأنه: بناء عقلي ينتج عنه إدراك العلاقات الموجودة بين مجموعة من الظواهر والحوادث والأشياء (نعمان،1994،ص 23).
التعريفات الإجرائية:
1- المفهوم: هو المعنى الذي يعبر عن مجموعة من الأشياء الرياضية المتشابهة بخصائص معينة ويرمز له باسم أو برمز معين مثل ( المساحة – المحيط – المجموعة ...) على أن نجد نموذجاً طبيعياً أو نموذجاً رياضياً.
2- اكتساب المفهوم الرياضي: هي الدرجة التي يحصل عليها طالب المستوى الثامن –لمستوى مقدرته على تميز أمثلة المفهوم من اللأمثلة ولمستوى إدراكه لخواص المفاهيم الرياضية مثل ( المساحة – المحيط – التجميع، ...)، وتقاس بالدرجة التي يحصل عليها الطالب وفقاً للمقياس المعد لذلك.
ثانيا المسألة الرياضية:
لقد وردت عدة تعريفات للمسألة الرياضية ولكنها تصب في معنى واحد ومن هذه التعريفات:
1- تعريف كلازماير (1969,klausmeir): عرف المسألة الرياضية بأنها" موقف مشكل يصادف الفرد وعليه أن يستجيب له ولكنه لا يملك الوسائل والمعلومات التي تمكنه أن يستخدمها دون تفكير جديد بغية الوصول إلى الحل (محمد ، 1989، ص1)
2- حاكون(Jackson,1977)عرفها بأنها: موقف جديد مميز لا يكون لدى الفرد حل جاهز له في نفس الوقت (محمد، 1989،ص 1).
3- ليسستر ( Charles Lsester,1982) عرفها بأنها: " موقف أو مجموعة من المواقف التي تُشعر الشخص بالمشكلة والحاجة إلى حلها دون أن تكون لديه إجراءات متاحة لإيجاد الحل ( محمد،1982 ، ص2).
4- خليفة (1995) عرفها بأنها: موقف يتطلب حلا إلا أنه يواجه عائقاً يحول دون الحل المباشر (خليفة ,1995،ص 48)
5-محمد وآخرون (1996) عرف المسألة الرياضية بأنها: موقف يحتوى على هدف فيه درجة من التحدي وليس لدى الطالب طريقة جاهزة لبلوغه(محمد، 1996، ص 119).
6- فريد (1994) عرفها بأنها: موقف جديد يواجه المتعلم وليس له حل جاهز (فريد ،1994، ص 272).
7- عدنان والقواسة (1989) عرفا المسألة الرياضية بأنها: موقف جديد ومميز يواجه الفرد ولا يكون عنده حل جاهز في حينه (عدنان والقوا سمة ،1989، ص 97).
كما وردت تعريفات للمسألة الرياضية على أنها: سؤال محير وصعب، وهي أداة تساؤل ونقاش وتفكير (محمد ، 1995، ص 2)
إلا أن البعض من المربين جمع بين بعض التعريفات السابقة، ومن هذه التعريفات:
8- غازي (1986) عرف المسألة الرياضية بأنها: " تتكون من سؤال واحد يحتاج إلى إجابة في موقف جديد يواجه الطالب ولا يكون عنده حل جاهز في حينه (غازي ، 1986، ص 84).
9- تعريف إوز بل عرفها بأنها: نشاط ذهني يتم عن طريق إعادة تنظيم المعلومات السابقة عند الفرد المرتبطة بعناصر ومكونات موقف مشكل بقصد الوصول إلى هدف قد سبق تحديده.
10- جينيه (Gagne) يعرفها بأنها: قدرة مركبة تتطلب استخدام المبادئ والمفاهيم الرياضية وتوحيدها وتركيبها معاً لتحقيق هدف محدد (فلاح ، 1992، ص 1)
11- سوسن ( 1989 )عرفتها بأنها: العملية التي يقبل بها الفرد التحدي للمسألة ويقوم بربط المفاهيم والأفكار والمهارات المتعلقة ويوظفها في وضع خطة تقوده إلى الحل الصحيح"( سوسن،1989، ص 9).
12- جود (Good, 1973) يعرفها بأنها: مستوى المقدرة الضرورية لإيجاد حل المسألة
13- هي الإجراءات والأنشطة التي يقوم بها الطالب أثناء حلة للمشكلة والوصول إلى الحل الصحيح(احمدومسعد,1995,ص40)
التعريف الإجرائي لحل المسالة هو:
مقدرة طالب المستوى الثامن الأساسي على توظيف المفاهيم الرياضية بسرعة ودقة وفى خطوات منتظمة عند تعرضه لمقياس يتضمن مسائل رياضية تشمل(المجموعات ، المساحة ،المحيط...)
 
منتدى » القسم العام » القسم العام » البحـث
صفحة 1 من%1
بحث:

تسجيـل الدخول
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 81
T1 ♥ ~
Your Favorites

Copyright MyCorp © 2016
استضافة مجانية - uCoz